تولى المغفور له الشيخ عبدالله السالم الصباح طيب الله ثراه  الحكم عام 1950 م ، و في عهده تم إعلان استقلال دولة الكويت في يونيو 1961 م ، كما انضمت دولة الكويت لأول مرة إلى الجامعة العربية في 16 يوليو عام  1961 م ، وأصبحت عضواً عاملاً في أسرة البلدان العربية ، كما أصبحت في 14 مايو عام  1963 م عضواً في هيئة الأمم المتحدة .

وفي عهد المغفور له الشيخ عبدالله السالم الصباح بدأت دولة الكويت عصر النهضة والعمران ،  ففي مجال التعليم  انتشر التعليم المجاني ، و زودت المدارس بأحدث الأجهزة و المعامل و الأدوات المدرسية ، و أنشأت المعاهد الخاصة للمعاقين .

أما في مجال الصحة فقد تم تأمين العلاج للمواطنين و المقيمين مجاناً، وبنيت المستوصفات والمستشفيات.

و لا ننسى دور سموه رحمه الله الهام في مجال العمل السياسي الشعبي ، ففي عهده رحمه الله تم تأسيس و كتابة الدستور الكويتي عام 1962 م ، و أجريت الانتخابات لاختيار أول مجلس أمة كويتي في يناير عام 1963 م ،  كما شكلت في عهده أول وزارة في تاريخ الكويت بعد الاستقلال ، فكان بحق " أبو الاستقلال " كما أطلق عليه الكويتيون آنذاك .

 وعلى مستوى السياسة الخارجية للبلاد ، فقد تم مد يد التعاون إلى الشقيقات العربيات والقيام بدور فعال على المستوى الدولي وتقوية العلاقات على المستوى السياسي والتجاري والثقافي .

English French