تحت رعاية وحضور حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه القائد الأعلى للقوات المسلحة أقيم صباح اليوم الأربعاء الموافق 8 مارس 2017 م، حفل تخريج الطلبة الضباط من الدفعة (44) وذلك بكلية علي الصباح العسكرية.

ووصل موكب سموه رعاه الله إلى مكان الحفل حيث استقبل بكل حفاوة وترحيب من نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح ورئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد خالد الخضر و وكيل وزارة الدفاع جسار عبدالرزاق الجسار و آمر كلية علي الصباح العسكرية اللواء الركن بدر أحمد العوضي و قيادات الكلية.

وشهد حفل التخرج سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ومعالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ومعالي الشيخ جابر العبدالله الجابر الصباح ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ورئيس المجلس الأعلى للقضاء رئيس محكمة التمييز رئيس المحكمة الدستورية المستشار يوسف جاسم المطاوعة ومعالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ونائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح وكبار المسؤولين بالدولة وجمع غفير من أهالي الطلبة الخريجين والمواطنين.

وبدأ الحفل بالسلام الوطني ثم تلاوة ما تيسر من آيات الذكر الكريم بعدها ألقى آمر كلية علي الصباح العسكرية كلمة بهذه المناسبة.

ثم قام آمر طابور العرض بالاستئذان من سموه حفظه الله ببدء مراسم التخرج، بعد ذلك بدأ طابور العرض العسكري، أعقبه تسليم واستلام علم كلية علي الصباح العسكرية بين دفعتي الطلبة الضباط (44 - 45)، تلاها انصراف الخريجين وعرض الفصيل الصامت.

ثم قام الطلبة الضباط الخريجون بدخول ساحة الكلية، والإعلان عن النتائج النهائية لدفعة الطلبة الضباط الخريجين ألقاها مساعد آمر كلية علي الصباح العسكرية العميد الركن خالد ناصر الجطيلي.

بعد ذلك تفضل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بتوزيع الجوائز على الطلبة الأوائل والمتفوقين من كلية علي الصباح العسكرية.

ثم قام آمر قيادة شؤون الطلبة الضباط العقيد الركن مساعد خزام الحمدان بتلاوة اليمين القانونية للتخرج، ومن ثم الاستئذان بانتهاء طابور العرض العسكري، وعزف السلام الوطني إيذانا بانتهاء الحفل.

بعدها قام سموه رعاه الله بالتوجه إلى القاعة الأميرية، حيث قام ضباط الكلية بالسلام على سموه، كما تم تقديم هدية تذكارية لسموه ولسمو ولي العهد حفظهما الله بهذه المناسبة.

وقد غادر سموه رعاه الله مكان الحفل بمثل ما استقبل به من حفاوة وتقدير.

 

English French